بدرشاكر السياب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بدرشاكر السياب

مُساهمة من طرف صليح في السبت أغسطس 30, 2008 12:25 pm

ويكمن السبب الحقيقي وراء اختياري لهذا الموضوع هو ما يتمتع به هذا الشاعر من مكانة مرموقة في الوسط الأدبي , وما حملته قصائده من صدق في العاطفة , وروعة التصوير , وبلاغة في التعبير, ما جعلها تلامس قلوب كل من يستمع إليها, وتحظى بإعجاب كبير من الأدباء و النقاد .وقد أردت في هذا البحث أن أجمع -قدر الإمكان-أهم المعلومات عن هذه الشخصية الرائدة , أهم ما تميز به شعرها,والظروف السياسية التي مرت بها ,وآمل أن يحظى بإعجاب كل من يطلع عليه. كان الشعر العربي على موعد مع القدر، ينتظر من يأخذ بيده، ويبعث فيه روحًا جديدة تبث فيه الحركة والحياة، وتعيد له الدماء في الأوصال، فتتورد وجنتاه نضرة وجمالاً بعد أن ظل قرونًا عديدة واهن البدن، خامل الحركة، كليل البصر. وشاء الله أن يكون "بدر شاكر السياب" أحد الذين يعيدون الروح إلى الشعر العربي، ويلبسه أثوابًا قشيبة، زاهية اللون، بديعة الشكل والصورة، ويوصله بماضيه التليد، بفضل موهبته الفذة وثقافته الواسعة وتجاربه الغنية . وكان بدر السياب هو احد نجوم هذه الكوكبة , فقد ملأ الدنيا بشعره، وشغل الناس، وأشجى القلوب, فتعالوا نستعرض حياته. الموضوع: كانت قرية عراقية صغيرة لا يتجاوز عدد سكانها ألفا ومائتي نسمة والقابعة على نهر أبو فلوس من شط العرب ، على موعد مع شاعر مرهف الحس ذاق من عذابات الحياة الكثير غير أنها ما زادت كلماته إلا رنينا في أذن من استمع إليها أو من تابعت عيناه انسيابها في إحدى قصائده المعبرة .. إنه بدر شاكر السياب صاحب بعض روائع القصائد التي قيلت في الشعر العربي والذي يتذكره العالم الآن في ذكرى مولده. بدر طفل يداعب الطبيعة الغناء على امتداد شط العرب إلى الجنوب الشرقي من البصرة، تقع أبوالخصيب التي تمثل مركز قضاء تابع للواء البصرة يضم عددا من القرى من بينها قرية جيكور، حيث ولد السياب في منطقة (بكيع) وجيكور محلة صغيرة فيها وهي كلمة فارسية تعني (بيت العميان) ، وأمام القرية جزيرة جميلة اسمها (الطويلة) كثيرا ما كان السياب يقضي الساعات الطوال فيها ، أما نهر بويب فأحبه الشاعر كثيرا وهو من الأنهار الصغيرة المنتشرة آنذاك في أبي الخصيب حيث تأخذ مياهها من شط العرب.. ، أما الآن فهو مجري عادي صغير جفّت مياهه وغطّي النهر نباتات الحلفاء. وفي السابق كان علي جانبيه أشجار الخوخ والمشمش والعنب، وكان بدر يحب أن يلعب في ماء بويب ويحلو له أن يلتقط المحار منه ويجلس علي نخلة ينظر الماء المنساب.. وهو يسأل النهر بقوله : البيئة الغناء …أغابة من الدموع أنت أم نهر؟ والسمك الساهر هل ينام في السحر؟ وهذه النجوم هل تظل في انتظار تطعم بالحرير آلاف من الإبر ؟ وأنت يا بويب أود لو غرقت فيك ألقط المحار أشيد منه دار يضيء فيها خضرة المياه و الشجر ما تنضح النجوم و القمر وأغتدي فيك مع الجزر إلى البحر فالموت عالم غريب يفتن الصغار وبابه الخفي كان فيك يا بويب… كان آل السياب يملكون أراضي مزروعة بالنخيل، وهم مسلمون سنيون عرفتهم جيكور لأجيال عدة، وعلى الرغم من أنهم لم يكونوا من كبار الملاكين في جنوب العراق، فإنهم كانوا يحيون حياة لائقة محترمة حسب المعايير المحلية. . وقد تزوج شاكر بن عبد الجبار - وهو والد شاعرنا - ابنة عمه كريمة، وأسكنها معه في دار والده على ما تقضي به العادات المرعية، وفي الرابع والعشرين من شهر ديسمبر 1926 ولدت له ابنا دعاه (بدرا)، وقد طار به فرحا وسجل تاريخ ميلاده حتى يتذكره، لكنه ما لبث أن فقده وبقي تاريخ ميلاد بدر مجهولا ..! إذ لم تكن إدارة البلاد في ذلك الوقت متفرغة لتنظيم تسجيل المواليد، ولا سيما في النواحي النائية. وفي 1928 ولدت له ابنا ثانيا دعاه عبد الله، وفي 1930 ولدت له ابنا ثالثا دعاه مصطفى ، وورد أن أعضاء الأسرة من الذكور لا يزيدون على ثلاثين في الوقت الحاضر لكن الأسرة كانت أكبر مما هي اليوم في أوائل القرن التاسع عشر إذ كانت تضم عائلة المير. لكن كثيرين من أعضائها ماتوا في الطاعون الذي انتشر في العراق سنة 1831 وكان سياب بن محمد بن بدران المير أحد أعضائها، وكان قد فقد جميع أهله الأقربين وكلمة سياب بتشديدها بضم السين أو فتحها : اسم يطلق على البلح أو البسر الأخضر. لكن قصة تروى في العائلة تزعم أنه دعي بهذا الاسم لأنه فقد جميع أقربائه وسيب وحيدا. أما في البيت فقد كان بدر يلعب مع أصدقائه فيشاركه أخواه الأصغران، وكان الأماكن المحببة للعبهم بيت واسع قديم مهجور يدعى (كوت المراجيح) باللهجة المحلية ، وكان هذا البيت في العهد العثماني يؤوي عبيد الأسرة (مصطفى السياب، ومن هنا اسمه ، إذا معنى (المراجيح) المراقيق أي الرقي أو العبيد) ، وقد دعاه بدر في شعره فيما بعد (منزل الأقنان) كانوا يلعبون في فنائه بالقفز على مربعات ودوائر تخطط على الأرض وما شابه ذلك من العاب القفز، وكان يلذ لهم كذلك أن يرووا عنه قصص الأشباح، وقد جعله بدر مقرا لجريدة خطية كان يصدرها مدة باسم (جيكور) تتناقلها أيدي صبيان القرية. كان بدر يلعب على شاطئ بويب ، وأحب بدر بيتا هناك كان أشد ما يجذب انتباهه إليه تلك الشناشيل - هي شرفة مغلقة مزينة بالخشب المزخرف والزجاج الملون - غير أن الشاعر لم يقض سنواته الأولى في هذا البيت وإنما قضاها في ظل أمه، وقضى فترات متقطعة من صباه وشبابه الباكر في جنبات هذا البيت ، أما سبب هجر عائلة السياب لهذا البيت أو بالأحرى لجيكور فهو بسبب ذهاب الشباب إلى المدن بعد توظيفه. السياب يدرك واقع الحياة منذ الصغر دخل السياب في أول مراحله الدراسية مدرسة باب سليمان الابتدائية في أبي الخصيب، ثم انتقل إلى المحمودية الابتدائية التي أسسها المرحوم محمود باشا عبد الواحد في سنة 1910 في العهد العثماني، وبقيت تحمل اسمه حتى الآن وتخرج من هذه المدرسة في 1-10- 1938 عاش بدر طفولة سعيدة غير إنها قصيرة سرعان ما تحطمت إذ توفيت أمه عام 1932 أثناء المخاض لتـترك أبناءها الثـلاثة وهى في الثالثة والعشرين من عمرها. الأمر الذي صدم بدر في طفولته ، وما كان أمامه سوى اللجوء إلى جدته لأبيه (أمينة) وفترت علاقته الوثيقة بأبيه بعد أن تزوج من امرأة أخرى سرعان ما رحل بها إلى دار جديدة بعيدا عن بدر وأخـويه، ومع أن هذه الدار في بقيع أيضا، غير أن السياب وأخويه انضموا إلى دار جده في جيكور القرية الأم ، غير أن العائلة تورطت في مـشكلات كبيرة ورزحت تحت عبء الديون، فبيعت الأرض تدريجيا وطارت الأملاك ولم يبق منها إلا القليل ، كان بدر يضطر للمشي إلى قرية باب سليمان غرب جيكور للذهاب للمدرسة ثم بعد الانتقال إلى المدرسة المحمودية الابتدائية للبنين في أبي الخصيب بدأت علاقته بالبيت الفخم الذي تزينه الشرفات الخشبية المزججة بالزجاج الملون "الشناشيل" والتي ستكون فيما بعد اسما لمجموعة شعرية متميزة هي شناشيل ابنة الجلبي- الجلبي لقب للأعيان الأثرياء- وفى هذه المدرسة تعلم أن يردد مع أترابه أهزوجة يرددها أبناء الجنوب عند هطول المطر، انظر إليه حينما ينشد : … وأبرقت السماء … فلاح، حيث تعرج النهر وطاف معلقا من دون يلثم الماءا شناشيل ابنة الجلبي نور حوله الزهر عقود ندى من اللبلاب تسطع منه بيضاءا وآسية الجملية كحل الأحداق منها الوجد والسهر يا مطرا يا حلبي عبر بنات الجلبي يا مطرا يا شاشا عبر بنات الباشا… وفى هذه المرحلة المبكرة بدأ ينظم الشعر باللهجة العراقية الدارجة في وصف الطبيعة أو في السخرية من زملائه، وكانت محبة جدته أمينة تمنحه العزاء والطمأنينة والعطف غير انه سرعان ما فقدها إذ توفيت في أيلول 1942 استمع إليه وهو حين يبكيها يقول : جدتي من أبث بعدك شكواي؟ طواني الأسى وقل معيني أنت يا من فتحت قلبك بالأمس لحبي أوصدت قبرك دوني فقليل على أن اذرف الدمع ويقضى على طول أنيني وتفاقم الأمر إذ باع جده ما تبقى من أملاكه مرغما، إذ وقع صغار الملاك ضحية للمالكين الكبار وأصحاب مكابس التمر والتجار والمرابين الأمر الذي ضاعف معاناة بدر الرومانسي الذي ما كان يدرك في ذاك الوقت معنى صراع القوي والضعيف في مدينة بغداد صيف 1943 أنهى بدر دراسته الثانوية، وقـبل في دار المعلمين العالية ببغداد (كلية التربية) وكان في السابعة عشرة من عمره ليقضى فيها أربعة أعوام ، وكتب خلال تلك الفترة قصائد مترعة بالحنين إلى القرية والى الراعية هالة التي أحبها ويكتب قصائده العمودية أغنية السلوان وتحية القرية.. الخ ، كما اكتسب في بغداد ومقاهيها صداقة بعض من أدبائها وينشر له ناجي العبيدي قصيدة لبدر في جريدته الاتحاد هي أول قصيدة ينشرها بدر في حياته . تكونت في دار المعلمين العالية في السنة الدراسية 1944-1945 جماعة أسمت نفسها "أخوان عبقر " كانت تقيم المواسم و الحفلات الشعرية حيث ظهرت مواهب الشعراء الشبان، كان السياب من أعضاء الجماعة، كما كانت الشاعرة نازك الملائكة من أعضائها أيضا، بالإضافة إلى شاعرين يعتبران المؤسسين للجماعة هما الأستاذان كمال الجبوري والدكتور المطلبي، ويتعرف بدر على مقاهي بغداد الأدبية ومجالسها مثل مقهى الزهاوي ومـقـهى البلدية ومقهى البرازيلية وغيرها يرتادها مع مجموعة من الشعراء الذين غدوا فيما بعد (رواد حركة الشعر الحر) مثل رشيد ياسين وعبد الوهاب البياتي وغيرهم ، والتقى امرأة يحبها وهي لا تبادله هذا الشعور حيث كانت تكبره في العمر كما لم يكن بدر وسيما وهذا الأمر أثر في نفسه كثيرا . أيها الظلام متى تنقشع..؟ مرحلة أخرى في حياة بدر حيث يتعرف على شعر وود وورث وكيتس وشيلى بعد أن انتقل إلى قسم اللغة الإنجليزية ويعجب بشعر اليوت واديث سيتويل ومن ثم يقرأ ترجمة لديوان بودلير أزهار الشر فتستهويه ، ويتعرف على فتاة أضحت فيما بعد شاعرة معروفة غير أن عائق الدين يمنع من لقائهما فيصاب بإحباط آخـر، فيجـد سلوته في الانتماء السياسي الذي كانت عاقبته الفـصل لعـام دراسي كامل من كليته ومن ثم سجنه عام 1946 لفترة وجيزة أطلق سراحه بعدها ليسجن مرة أخرى عام 1948 بعد أن صدرت مجموعته الأولى أزهار ذابلة عام 1947 تضمنت قصيدة "هل كان حبا " حاول فيها أن يقوم بتجربة جديدة في الوزن والقافية تجمع بين بحر من البحور ومجزوءاته أي أن التفاعيل ذات النوع الواحد يختلف عددها من بيت إلى آخر . ويتخرج السياب ويعين مدرسا للغة الإنجليزية في مدرسة ثانوية في مدينة الرمادي وظل يرسل منها قصائده إلى الصحف البغدادية تباعا، وفى يناير 1949 ألقي عليه القـبض في جـيكور أثناء عطلة نصف السنة ونقل إلى سجن بغداد واستغني عن خدماته في وزارة المعارف رسميا فى25 يناير 1949 وأفرج عنه بكفالة بعد بضعة أسابيع ومنع إداريا من التدريس لمدة عشر سنوات، فعاد إلى قريته يرجو شيئا من الراحة بعد المعاملة القاسية التي لقيها في السجن . توجه بعد ذلك إلى البصرة ليعمل (ذواقة) للتمر في شركة التمور العراقية، ثم كاتبا في شركة نفط البصرة، وفى هذه الأيام ذاق الفقر والظلم والشقاء ولم ينشر شعرا قط، ليعود إلى بغداد يقضي نهاره في مقهى حسن عجمي يتلقى المعونة من أصحابه أكرم الوتري ومحي الدين إسماعيل وخالد الشواف، عمل بعدها مأمورا في مخزن لإحدى شركات تعبيد الطرق في بغـداد ، وهكذا ظل يتنقل من عمل يومي إلى آخر. وتستعد المحنة للرحيل .. وفى عام 1950 ينشر له الخاقاني مجموعته الثانية (أساطير) بتشجيع من أكرم الوتري مما أعاد إلى روحه هناءتها وأملها بالحياة، ويبدأ بدر بكتابة المطولات الشعرية مثل أجنحة السلام و اللعنات وحفـار القـبور و المومس العمياء وغيرها ، ويضطرب الوضع السياسي في بغداد عام 1952 ويخشى بدر أن تطاله حملة الاعتقالات فيهرب متخفيا إلى إيران ومنها إلى الكويت بجواز سفر إيراني مزور باسم (على آرتنك) على ظهر سفينة شراعية انطلقت من عبادان في يناير 1953، كتب عنها فيما بعد قصيدة اسمها فرار 1953 وهناك وجد له وظيفة مكتبية في شركة كهرباء الكويت حيث عاش حياة اللاجئ الذي يحن بلا انقطاع إلى أهله ووطنه، وهناك كـتب أروع قصائده "غريب على الخليج " إنه يئن حنينا لوطنه هذه بعض من كلماته .. أيخون إنسان بلاده؟ إن خان معنى أن يكون ، فكيف يمكن أن يكون ؟ الشمس أجمل في بلادي من سواها، و الظلام .حتى الظلام - هناك أجمل ، فهو يحتضن العراق واحسرتاه ، متى أنام فأحس أن على الوسادة ليلك الصيفي طلا فيه عطرك يا عراق ؟ بزوغ فجر جديد غير أنه ما يلبث أن يعود إلى بغداد بعد انقضاء عدة أشهر يلتقي بأصدقائه القدامى في مقهى حسن، ويقطع صلته بالحركة السياسية التي كان ينتمي إليها بعد تجربته المريرة في الكويت مع بعض رفاقه السابقين الذين عاشوا معه في بيت واحد. ثم يصدر أمر وزاري بتعيينه في مديرية الاستيراد والتصدير العامة، ويستأجر بيتا متواضعا في بغداد ويستدعى عمته آسيه لترعى شؤونه اليومية ثم تنشر له مجلة الآداب في يونيو 1954"أنشودة المطر" ولعلها من أروع ما كتب السياب منها ينشد ويقول : …في كلّ قطرةٍ من المطر حمراءَ أو صفراءَ من أجنّة الزهر و كلّ دمعةٍ من الجياعِ و العراة وكلّ قطرةٍ تُراقُ من دمِ العبيد فهي ابتسامٌ في انتظارِ مبسمٍ جديد أو حلمةٌ تورّدتْ على فمِ الوليد في عالمِ الغدِ الفتيّ واهبِ الحياة مطر مطر مطر… ويكتب بعدها المخبر تليها الأسلحة والأطفال وفي المغرب العربي ورؤيا فوكاي ومرثية الآلهة ومرثية جـيكور وينشغل بالترجمة والكتـابة، وتحل سنة1955 حـيث يتزوج من "إقبال" شقيقة زوجة عمه عبد اللطيف، وهى معلمة في إحدى مدارس البصرة الابتدائية . في العام نفسه نشر ترجماته من الشعر المعاصر في كتاب سماه قصائد مختارة من الشعر العالمي الحديث يحتوى على عشرين قصيدة لأليوت وستويل وباوند سبندر ودي لويس وغيرهم ، وتقوم حرب السويس اثر العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 ليكتب بعـدها السـيـاب قصيدته بورسعيد ألقاها في اجتماع عقد في دار المعلمين العالية ببغداد تضامنا
avatar
صليح
عضو عادي

ذكر عدد الرسائل : 27
العمر : 25
الحي : شعباني
العمل : طالب
المزاج : جيد
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algeria.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

إسلام النجاشي

مُساهمة من طرف شهاب في الأحد سبتمبر 07, 2008 12:43 pm

إسلام النجاشي والصلاة عليه

قال ابن إسحاق : وحدثني جعفر بن محمد ، عن أبيه قال اجتمعت الحبشة ، فقالوا للنجاشي إنك قد فارقت ديننا ، وخرجوا عليه قال فأرسل إلى جعفر وأصحابه فهيأ لهم سفنا ، وقال اركبوا فيها ، وكونوا كما أنتم فإن هزمت فامضوا حتى تلحقوا بحيث شئتم وإن ظفرت فاثبتوا . ثم عمد إلى كتاب فكتب فيه هو يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله ويشهد أن عيسى ابن مريم عبده ورسوله وروحه وكلمته ألقاها إلى مريم ، ثم جعله في قبائه عند المنكب الأيمن وخرج إلى الحبشة ، وصفوا له فقال يا معشر الحبشة ، ألست أحق الناس بكم ؟ قالوا : بلى ، قال فكيف رأيتم سيرتي فيكم ؟ قالوا : خير سيرة قال فما لكم ؟ قالوا : فارقت ديننا ، وزعمت أن عيسى عبد قال فما تقولون أنتم في عيسى ؟ قالوا : نقول هو ابن الله فقال النجاشي ، ووضع يده على صدره على قبائه هو يشهد أن عيسى ابن مريم لم يزد على هذا شيئا ، وإنما يعني ما كتب فرضوا وانصرفوا ، فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فلما مات النجاشي صلى عليه واستغفر له
حول كتاب النجاشي والصلاة عليه
فصل وذكر الكتاب الذي كتبه النجاشي ، وجعله بين صدره وقبائه وقال للقوم أشهد أن عيسى لم يزد على هذا ، وفيه من الفقه أنه لا ينبغي للمؤمن أن يكذب كذبا صراحا ، ولا أن يعطي بلسانه الكفر وإن أكره ما أمكنه الحيلة وفي المعاريض مندوحة عن الكذب وكذلك قال أهل العلم في قول النبي عليه السلام ليس بالكاذب من أصلح بين اثنين فقال خيرا روته أم كلثوم بنت عقبة . قالوا : معناه أن يعرض ولا يفصح بالكذب مثل أن يقول سمعته يستغفر لك ، ويدعو لك ، وهو يعني أنه سمعه يستغفر للمسلمين ويدعو لهم لأن الآخر من جملة المسلمين ويحتال في التعريض ما استطاع ولا يختلق الكذب اختلاقا ، وكذلك في خدعة الحرب يوري ، ويكني ، ولا يختلق الكذب يستحله بما جاء من إباحة الكذب في خدع الحرب هذا كله ما وجد إلى الكناية سبيلا .
وذكر أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلى على النجاشي ، واستغفر له وكان موت النجاشي في رجب من سنة تسع ونعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الناس في اليوم الذي مات فيه وصلى عليه بالبقيع ، رفع إليه سريره بأرض الحبشة حتى رآه وهو بالمدينة فصلى عليه وتكلم المنافقون فقالوا : أيصلي على هذا العلج ؟ فأنزل الله تعالى :
وإن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله وما أنزل إليكم وما أنزل إليهم [ آل عمران : 199 ] . ومن رواية يونس عن ابن إسحاق أن أبا نيزر مولى علي بن أبي طالب ، كان ابنا للنجاشي نفسه وأن عليا وجده عند تاجر بمكة فاشتراه منه وأعتقه مكافأة لما صنع أبوه مع المسلمين .
وذكر أن الحبشة مرج عليها أمرها بعد النجاشي ، وأنهم أرسلوا وفدا منهم إلى أبي نيزر ، وهو مع علي ليملكوه ويتوجوه ولم يختلفوا عليه فأبى وقال ما كنت لأطلب الملك بعد أن من الله علي بالإسلام قال وكان أبو نيزر من أطول الناس قامة وأحسنهم وجها ، قال ولم يكن لونه كألوان الحبشة ، ولكن إذا رأيته قلت : هذا رجل من العرب
avatar
شهاب
عضو عادي

ذكر عدد الرسائل : 29
العمر : 31
الحي : طريق الجزار
العمل : تلميذ
المزاج : جيد
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بدرشاكر السياب

مُساهمة من طرف صليح في الجمعة أغسطس 13, 2010 4:41 pm

شكرأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ
avatar
صليح
عضو عادي

ذكر عدد الرسائل : 27
العمر : 25
الحي : شعباني
العمل : طالب
المزاج : جيد
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algeria.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى