بنو اسرائيل في مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بنو اسرائيل في مصر

مُساهمة من طرف صليح في السبت أغسطس 30, 2008 9:23 am

بنو اسرائيل في مصر

هاجر ابناء يعقوب واحفاده ـ كما يقص علينا القران الكريم في سورة يوسف ـ من بلاد كنعان الى مصر ، حيث نزلوا على يوسف مكرمين . كيف لا ، ويوسف ايام ذاك ؛ كان امين فرعون على مصر كلها ؟ … وهكذا شاء الله تعالى ان يسكن ارض مصر قوماً يعبدونه ، ولا يشركون به احدا . انهم ذرية يعقوب بن اسحق بن ابراهيم ، وكلهم انبياء ، ورسل ، وهداة ! …

والى جانب هؤلاء كان اتباع ابراهيم ولوط ، يؤمنون بالله الهاً واحداً لا شريك له ، وبنبوة ابنائه ، الذين يدعون الى الهدى ، ودين الحق ، وسبيل السلام ! … وعندما شعر النبي يوسف ، ( عليه السلام ) ، بدنو اجله ، جمع حوله اهل بيته ، وقومه الاقربين ، وقال لهم بصوت متهدج ، ونبرة مفعمة بعميق الايمان : " يا ال يعقوب … انتم بقية الله على ارضه . وصفوته من صالحي المؤمنين" !… لقد ارسل الله تعالى ابوكم يعقوب ، ومن قبله اسحق وابراهيم ، دعاة لعبادة الله وحده . واتباع سبيل الحق والخير ، والهدى والرشاد ، …فكان جدكم ابراهيم ، خليل الله ، وصفيه ، واباً للانبياء جميعاً ، من بعده !…

وها انتم اولاء تعيشون في ارض مصر ، مكرمين ما زلت بين ظهرانيكم ( أي بينكم ومعكم ) وانبي موشك على لقاء ربي ، والالتحاق بآبائي وآبائكم الصالحين . فاذا كان ذلك ، وانه لكائن لا محالة ، فسوف تتعرضون من بعدي للظلم و الطغيان ، والاذى والعذاب ، فما عليكم ، والله ، الا الاعتصام بالصبر ، والتمسك بدينكم الذي انتم عليه الان ،… وبعد زمن ، ليس بالطويل ، سياتي من بعدي نبي يخلص بني اسرائيل من جبروت فراعنة مصر ، وطغيانهم ، وعتوهم ، به ينصر الله الحق ، ويقيم الدين ، ويذل الطغاة المتجبرين ، فاصبروا صبراً جميلاً ، وانتظروا فرجاً من الله ، ومخرجاً مما ستؤولون اليه ، ولاتنهوا ، ولاتحزنوا ، ولاتياسوا، واعلموا ان الله مع الصابرين !… واغمض النبي يوسف " عليه السلام " عينيه الكريمتين ، وشهق شهقة لطيفة ، فاضت بها روحه الشريفة ، ملتحقاً بجوار ربه الاعلى ، حيث ابائه الانبياء والاولياء ، والاوصياء ، والشهداء ، في جنان الخلد ، ونعيم لا يفنى !…



جبروت فرعون

وتهضي اربعة قرون : ويتكاثر ابناء يعقوب ، فيصيرون آلافاً قد توزعوا على اقاليم مصر يعملون ويكدحون ، ويلاقون ـ كما عهد اليهم ، من قبل ، يوسف ـ من العذاب والتنكيل ، صنوفاً والواناً !… ويشتد الاذى عليهم ، ويتضاعف ، ايام رمسيس ،طاغية فراعنة مصر ، الذي ادعى ، دون وجه حق ، انه اله ، .. متخذا الشمس شعاراً!.. فكما ان الحياة لاتستقيم بدون الشمس ، كذلك ، لاتكون مصر ، وشعبها ، الابه !.. ويامر الطاغية ببناء هرم له ،لا يضاهى ، فيعمل شعب مصر كله في تشييد الهرم ، سنين طوالاً ، وليل نهار ، وتزهق في هذا العمل المضني آلاف الانفس ، في سبيل عزة فرعون وجبروته . وعندما ينتهون ، يأمر ببناء معبد له في اسوان ، محاذياً مجرى النيل الذي يهب ارض مصر الخصب والحياة . وعندما ينتهبي العمل من بناء المعبد ، يامر بنصب التماثيل ، فتنصب التماثيل نحتاً في صخور الجبال !.. ويأتي يوم الافتتاح !.. فيخرج فرعون على قومه في زينته ، وفي منتهى الابهة والجلال ، يحف به عظماء مملكته ، ويحيط به سادة الكهنة ، والاشراف !.. فتتعالى صرخات الاف المصريين ، وهتافاتهم ، وقد اصطفوا لتحية مليكهم العظيم وما ان اطل عليهم حتى خروا له سجداً !.. فتمتلئ نفس فرعون غروراً وشمخ بانفه عاليا استكبارا في الارض ، وعتوا، .. وينظر ناحية ،.. فيرى جماعة من الناس لم يكونوا من الساجدين . فيسأل عن شانهم ، فيقال له : " انهم بنو اسرائيل ، لا يدينون بما يدين شعب مصر ، ويعبدون إلهاً غيرك ، يا مولاي !.."

فيمتقع لونه ، ويدمدم غاضباً :" متى كان في مصر قوم يعبدون غيري ؟ .. " ويتابع الموكب المهيب طريقه ، وقد امتلأت نفسه عليهم حقدا !… وما ان وصل فرعون الى قصره ، حتى استدعى رئيس الكهنه ، مستوضحاً منه امر بني اسرائيل ، هؤلاء . فانباه حقيقة امرهم : فهم يؤمنون باله واحدا ، هو رب السموات و الارض ، الناس جميعاً عباده ، انه خالقهم ، ورازقهم ، ومميتهم ، ومحييهم !.. فيصرخ فرعون غضباً : يعيشون في مملكتي ، ويعبدون غيري ؟.. الويل لهم مما يصنعون !… ويتابع رئيس الكهنة : عفوا يا مولاي ، فهنالك ما هو اخطراً !… وهل هناك اخطر من هذا يا كاهن فرعون ؟ …نعم يا سيدي !. وما هو ؟ .. قل !.. وعزة فرعون سينالهم عذاب اليم !.. انهم ، مولاي ، ينتظرون نبي ينقذهم ، وينقذ اهل مصر ، كما يزعمون ، من حكامهم ، وسيكون مخلصهم مما هم فيه من اضطهاد .. وهل تعتقد ان هذا النبي الذي لم يظهر امره ، وقد ولد ، فدعوته قريبة ، ام ان امره لايزال بعيداً ؟.. لا، يا مولاي !. فولادته ، على ما يظهر ، وشيكة الوقوع ، كما تقول بذلك النجوم . وهل عندكم انتم معشر الكهنة والمنجمين ، علم بذلك ؟ أجل يا سيدي ، فسيولد عما قريب في ارض مصر غلام ، ليس بمصري ، وما اظنه الا من بني اسرائيل ، وسيكون له شان كبير ، وخطر عظيم على حاكم مصر ، وعلى ملكه ، معاً ، هكذا انباتنا مواقع النجوم . الويل لهم !.. يعيشون بيننا ، وينتظرون يوما يدمرون فيه ملكنا ؟ ..وعزة فرعون لن يصلوا الى ذلك ابداً . ويصرخ فرعون ، وقد انتفخت اوداجه غيظا وحنقا ، : اين رئيس الشرطة ؟.. وبطرفة عين ، يمثل رئيس الشرطة امامه ، وينحني ، حتى ليكاد يصل رأسه الى قدميه ، امر مولاي !.. لقد شرفناكم بتسليمكم امن هذه البلاد ، وانتم عما يحصل غافلون ؟ الا ترى الا بني اسرائيل ، هؤلاء ، يدبرون لنا كل شر ، ينتظرون الفرصة السانحة ليدمروا ملكنا تدميرا !.. ولكننا يا مولاي ، لا ندعهم يرتاحون . فسياستنا العامة بشانهم تقضي بوضعهم تحت السياط، كالماشية ، فهم في قهر دائم ، وذلة وامتهان !.. آمرك ان تتشدد في مراقبتهم ، وتحول بين الرجال منهم والنساء ، فتحتفظ بالنسوة بعيدات عن ازواجهم! ، امر مولاي ، فانا عبده المطيع !. لاتقاطعني ، وهناك امراً آخر : عليك بمراقبة الحوامل من نساء بني اسرائيل ، ومن سيحمل من هن . امر مولاي ، وطاعة . وعليك ان يكون رجالك حاضرين عند ولادة كل مولود صبي منهم ، افهمت ؟.. كل مولود صبي ، فتقتلون المولود فور ولادته واياكم ان يفوتكم مولود واحد مهما كانت الظروف ، فتستحقون اذ ذاك عذابي ، نفذ ما امرك به فورا ؟…انني ، ورجالي ، عبيد مولاي ، وسننفذ امرك على الفور يا سيدي ؟..

وينحني رئيس الشرطة انحناءة شديدة ، ثم ينصرف ويتبعه رئيس الكهنة منصرفاً ، بعد الاستئذان …ويتنفس فرعون الصعداء ، وهو يسأل نفسه : ماهذا الهم الجديد ؟… احقا ما ينتظره بنو اسرائيل ، ويفقهم عليه كهان واد النيل ؟...ويجيب صوت من السماء : { ان فرعون على في الارض ، وجعل اهلها شيعاً ، يستضعف طائفة منهم ، يذبح ابناءهم ، ويستحيي نساءهم ، انه كان من المفسدين * ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الارض ، ونجعلهم ائمة ونجعلهم الوارثين * ونمكن لهم في الارض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون }

avatar
صليح
عضو عادي

ذكر عدد الرسائل : 27
العمر : 25
الحي : شعباني
العمل : طالب
المزاج : جيد
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://algeria.hooxs.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى