الحج و العمرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحج و العمرة

مُساهمة من طرف شهاب في السبت أغسطس 16, 2008 12:21 pm

أدلة وجوب الحج والعمرة والمبادرة إلى أدائهما

إذا عرف هذا فاعلموا وفقني الله وإياكم لمعرفة الحق واتباعه , أن الله عز وجل قد أوجب على عباده حج بيته الحرام وجعله أحد أركان الإسلام الخمسة قال الله تعالى : وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ

وفي الصحيحين عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : بني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله , وأن محمدا رسول الله , وإقام الصلاة , وإيتاء الزكاة , وصوم رمضان وحج بيت الله الحرام

وروى سعيد في سننه عن عمر بن الخطاب أنه قال : لقد هممت أن أبعث رجالا إلى هذه الأمصار فينظروا كل من كان له جدة ولم يحج ليضربوا عليهم الجزية , ما هم بمسلمين ما هم بمسلمين .

وروي عن علي أنه قال : " من قدر على الحج فتركه فلا عليه أن يموت يهوديا أو نصرانيا " ويجب على من لم يحج وهو يستطيع الحج أن يبادر إليه , لما روي عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : تعجلوا إلى الحج - يعني الفريضة - فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له رواه أحمد . ولأن أداء الحج واجب على الفور في حق من استطاع السبيل إليه لظاهر قوله تعالى : وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ وقول النبي صلى الله عليه وسلم في خطبته : أيها الناس , إن الله فرض عليكم الحج فحجوا أخرجه مسلم .

وقد وردت أحاديث تدل على وجوب العمرة منها قوله صلى الله عليه وسلم في جوابه لجبرائيل لما سأله عن الإسلام قال صلى الله عليه وسلم : الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله . وتقيم الصلاة , وتؤتي الزكاة , وتحج البيت وتعتمر وتغتسل من الجنابة وتتم الوضوء وتصوم رمضان أخرجه ابن خزيمة والدارقطني من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه . وقال الدارقطني : هذا إسناد ثابت صحيح .

ومنها حديث عائشة أنها قالت : يا رسول الله هل على النساء من جهاد ؟ قال : " عليهن جهاد لا قتال فيه : الحج والعمرة " أخرجه أحمد وابن ماجة بإسناد صحيح .

ولا يجب الحج والعمرة في العمر إلا مرة واحدة لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح الحج مرة فمن زاد فهو تطوع

ويسن الإكثار من الحج والعمرة تطوعا لما ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما , والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة



avatar
شهاب
عضو عادي

ذكر عدد الرسائل : 29
العمر : 31
الحي : طريق الجزار
العمل : تلميذ
المزاج : جيد
تاريخ التسجيل : 09/08/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى